الممثل الاميركي جين وايلدر

وفاة جين وايلدر احد عمالقة الافلام الكوميدية الاميركية عن 83 عاما

توفي الممثل الاميركي جين وايلدر النجم الرئيسي في افلام ميل بروكس الكوميدية، الاثنين عن 83 عاما بعد معاناة مع مرض الزهايمر.

وقد تتالت الاشادات به بعدما اعلن ابن شقيقته جوردان والكر-بيرلمان وفاته جراء اصابته بمرض الزهايمر في ستامفورد في ولاية كونيتيكت في شمال شرق الولايات المتحدة.

واوضح في بيان ان الممثل كان يعاني من هذا المرض منذ ثلاث سنوات و"اختار ان يبقي مرضه سرا". واكد ان القرار هذا "لم يكن نابعا من غرور" لكن حتى لا يفقد الاطفال الذين يلتقيهم بسمتهم في حال ذكر شخص بالغ مرضه.

وتابع والكر-بيرلمان يقول "لم يكن يتحمل فكرة ان يفقد العالم بسمة واحدة".

وقال ان خاله لفظ انفاسه الاخيرة على خلفية احدى اغنياته المفضلة "سوموير اوفير ذي رينبو" بصوت ايلا فيتزجيرالد التي التقاها.

وقد رشح وايلدر المعروف بشعر الاشقر الاشعث وعينيه الزرقاوين الكبيرتين، مرتين للفوز بجائزة اوسكار اولها عن دوره في فيلم "ذي بروديوسرز" (1968) والثاني لمشاركته في كتابة سيناريو "يونغ فرانكشتاين" (1974) وهما فيلمان لميل بروكس الذي كان الممثل المفضل لديه.

وقد نال اداؤه في فيلم الويسترن الكوميدي "بلايزينغ سادلز" (1974) استحسانا ونجاحا كبيرين على شباك التذاكر.

- "عبقري الكوميديا" -

وغرد ميل بروكس بعد اعلان الوفاة قائلا "جين وايلدر احدى المواهب الفعلية الكبيرة في زمننا هذا. لقد انعم على كل الافلام التي انجزناه معا بسحره وقد انعم علي بصداقته".

وقد التقيا بفضل آن بانكروفت التي كانت بطلة مسرحيات مع وايلدر في برودواي في الستينات والتي تزوجت ميل بروكس لاحقا.

الا ان وايلدر حقق شهرة عالمية بفضل تأديته لدور ويلي ونكا صاحب مصنع غريب الاطوار العام 1971 في اقتباس لرواية روالد دال "تشارلي اند ذي تشوكليت فاكتوري" (1964).

وشارك كذلك في الفيلم الكوميدي "سيلفر ستريك" (1976) من اخراج ارثر هيلر الى جانب ريتشادر برايور فضلا عن "ستير كرايزي" (1980) لسيدني بواتييه.

واشادت راين برايور ابنة ريتشارد برايور عبر "تويتر" ، ب"الثنائي الكبير في الافلام الكوميدية الذي شكله والدي وجين وايلدر" مشددة على ان الرجلين لم يكونا صديقين في الحياة "الا ان لا شيء يمكنه ان يقضي على سحرهما على الشاشة".

وشكر الممثل والمخرج البريطاني ستيفن فراي جين وايلدر "على كل ساعات الفرح والسعادة" واصفا اياه بانه "عبقري الكوميديا".

واشادت شخصيات عدة بوايلدر مثل جون كوزاك وريكي جيرفيز واليزابيث بانكس وراسل كرو وروب لوو.

- من المسرح الى السينما - 

ويعود الدور الرئيسي الاخير الذي اداه الى نهاية التسعينات في نسخة تلفزيونية عن "اليس في بلاد العجائب".

ولد وايلدر واسمه الاصلي جيروم سيلبرمان في ميلووكي في ولاية ويسكنسن (شمال) وكان ابن مهاجر يهودي روسي وام من اصول روسية مولودة في ايلينوي (شمال).

امضى شبابه محاولا الترفيه عن والدته التي كانت عليلة بسب ازمة قلبية المت بها وهو في سن السادسة. وقد توفيت بعد 17 عاما على ذلك.

وقد احب جين وايلدر المسرح بعدما أدى في المدرسة الثانوية عملا مقتبسا عن مسرحية لارثر ميللر "وفاة بائع متجول" وهو يحمل شهادة مسرح من جامعة ايوا.

وبعدما درس في "اولد فيك سكول" في بريستول (انكلترا) اصبح لاعب مبارزة موهوبا  وعاد الى الولايات المتحدة حيث انخرط لفترة في صفوف الجيش.

وقد غير بعد ذلك اسمه ودخل الى مدرسة "اكتورز ستوديو" مع لي ستراسبرغ.

اول دور تمثيلي له كان العام 1961 في مسرحية "روتس" لارنولد ويسكر  الواردة في البرنامج غير الرسمي لمسارح برودواي. وبعد ست سنوات على ذلك نال اول دور له في السينما في فيلم "بوني اند كلايد" لارثر بن.

وقد تزوج اربع مرات وهو عولج في العام 2000 من اصابة بسرطان الغدد اللمفوية.

 

×