صورة تعبيرية

قانون يلزم الام في المانيا بالكشف عن هوية الاب البيولوجي للطفل في حالات الخيانة الزوجية

تعتزم ألمانيا اعتماد قانون تلزم بموجبه النساء بالكشف عن الهوية الحقيقية للوالد في حال شكك الأزواج في أن الأولاد ليسوا منهم، وذلك كي يساهم الآباء الفعليون في مصاريف العناية بالأطفال، على ما أعلن وزير العدل.

ومن المرتقب أن يعتمد مجلس الوزراء مشروع قانون في هذا الشأن الأربعاء قبل رفعه إلى البرلمان، بحسب الوزير هايكو ماس.

ويخول هذا القانون الوالد الذي يشكك في أبوته إلزام شريكته بالكشف عن خيانة أو خيانات زوجية محتملة وبالتالي عن هوية الأب البيولوجي للطفل.

وقال الوزير "نحرص على تقديم مزيد من الحقوق والسبل الشرعية للأزواج" الذين يتعرضون للخيانة، موضحا "ينبغي للأم ألا تلزم الصمت إلا في حال وجود أسباب خاصة لعدم الكشف عن الأب البيولوجي".

وبموجب هذا القانون، يمكن للرجال الذين خانتهم زوجاتهم المطالبة بتعويضات عن مصاريف تربية الأطفال من الآباء الفعليين لفترة قد تصل إلى سنتين.

ولم يحدد الوزير راهنا العقوبات التي قد تفرض على النساء في حال رفضن الكشف عن الهوية الحقيقية للأب البيولوجي.