انتشل رجال الإسعاف النروجيون شابا علق الجمعة في خزان مرحاض عام انزلق فيه من خلال بالوعة دورة المياه لاستعادة هاتف صديقه

نروجي نزل في بالوعة مرحاض عام لانتشال هاتف صديقه

انتشل رجال الإسعاف النروجيون شابا علق الجمعة في خزان مرحاض عام انزلق فيه من خلال بالوعة دورة المياه لاستعادة هاتف صديقه.

وقد دخل كاتو بيرنتسن لارسن البالغ من العمر 20 عاما في بئر المرحاض العام التي هي أوسع من تلك الشائعة الاستخدام، مقحما رجليه أولا. 

وأخبر الشاب صحيفة "في جي"، "حاولنا بداية استعادة الهاتف بواسطة عصى، لكن محاولاتنا باءت بالفشل. فقفزت في دورة المياه"، موضحا أنه بقي عالقا لمدة ساعة وكانت الحشرات تهاجمه.

وبدأ كاتو بيرنتسن لارسن يشعر بالغثيان فحاول الخروج من المرحاض الذي يفرغ مرة واحدة في السنة، بحسب "في جي"، لكن كتفيه كانا واسعين جدا للسماح له بالقيام بهذه الخطوة. فاتصل برجال الإسعاف في نهاية المطاف.

وصرحت تينا بروك الناطقة باسم خدمات الإسعاف لوكالة فرانس برس "أوفدنا فريقا من أربعة عناصر قاموا بشق الجزء الأمامي من المرحاض بواسطة آلة تقطيع".

وهي أشارت إلى أن هذه العملية المنفذة في منطقة درامن بالقرب من أوسلو كانت "الأولى من نوعها" بالنسبة إلى خدمة الإسعاف المحلية.

وبالرغم من كل الجهود المبذولة، تعذر انتشال الهاتف.

 

×