جبل مون بلان

عينتان من الجليد من جبل مون بلان الى القطب الجنوبي

اخذت عينتان من الجليد طولهما اكثر من 120 مترا خلال الاسبوع الحالي من مجلدة مون بلان في جبال الالب الفرنسية لتحفظا في القطب الجنوبي للمحافظة على "ذاكرة" الجليد المهدد بالاحترار المناخي.

وقد استخرجت العينة الاولى الاثنين بعد عملية حفر استمرت يومين على ارتفاع 4300 متر في قمة دوم على جبل مون بلان.

وقطعت العينة الى 126 جزءا طول كل واحد منها مترا واحدا ووضعت في علب حافظة للحرارة وهي محفوظة الان في مخزن مجلد في غرونوبل في وسط فرنسا الشرقي.

واخذت عينة اخرى طولها 129,7 ونقلت بالمروحية عصر الاربعاء وعرضت على الصحافة قبل ان تنقل الخميس الى المخزن نفسه.

ويتوقع اخذ عينة ثالثة في الايام المقبلة من قبل فريق يضم علماء فرنسيين وايطاليين وروس.

وستحلل احدى هذه العينات البالغ وزنها اطنان عدة في مختبر غرونوبل لتشكيل قاعدة بيانات متاحة لكل العلماء. اما العينتان الاخريان فستنقلان بحدود العام 2020 الى "ثلاجة طبيعية" هي عبارة عن كهف جليدي تتدنى الحرارة فيه الى 54 درجة تحت الصفر بشكل وسطي في قاعدة كونكورديا الفرنسية-الايطالية في القطب الجنوبي.

والهدف من هذه العملية المحافظة لقرون مقبلة على "ذاكرة الجليد" وهي "مادة اولية" ثمينة جدا للعلماء.

واوضح جيروم شابولاز مدير الابحاث في مختبر غرونوبل لعلم الجليد "الاحترار المناخي يؤثر على الجليد على النطاق العالمي. وهذه المجلدات تشكل ارشيف المناخ والبيئة في العالم".

واضاف "من خلال هذه العملية نقيم قاعدة معلومات للجليد للاجيال المقبلة".