وقف اعمال البحث عن "قطار الذهب النازي" في بولندا

وقف اعمال البحث عن "قطار الذهب النازي" في بولندا

أعلن الخميس صائدو كنوز يبحثون عن "قطار الذهب النازي" الذي يسود اعتقاد بأن الألمان طمروه في جنوب غرب بولندا في نهاية الحرب العالمية الثانية، أنهم استسلموا بعد 15 يوما من أعمال التنقيب.

وقال أندريه غيغ الناطق باسم الفريق البولندي الألماني الذي أجرى عمليات البحث هذه بالقرب من فاوبجخ بواسطة رادارات وآلات ثقب وجرافات "لم نعثر على شيء".

وأضاف "قررنا إنهاء الورشة هذه الليلة إذ أننا لم نتوصل إلى أي نتيجة".

وقد أطلق صائدو الكنوز أعمال التنقيب هذه بالرغم من الآراء السلبية الصادرة عن الخبراء في أكاديمية المناجم في كراكوفا الذين استبعدوا وجود القطار في هذا الموقع.

غير أن غيغ أكد أن الفريق عينه يعتزم استئناف الأبحاث في أيلول/سبتمبر في "موقع قريب جدا" بعد الحصول على التراخيص اللازمة.

وكان البولندي بيوتر كوبر والألماني أندرياس ريشتر قد أكدا في آب/أغسطس 2015 أنهما توصلا إلى أدلة تثبت وجود "قطار الذهب النازي" في هذا الموقع.

ويقال منذ سنوات عدة إن قطارين نازيين محملين بالذهب وبالتحف الفنية قد فقدا سنة 1945 في منطقة فاوبجخ. وتثير هذه الفرضية اهتمام صائدي الكنوز الذين يستندون إلى وجود منشآت نازية أرضية متعددة في الموقع لمواصلة الأبحاث.