الهندية رشما قرشي في منزلها في احد الاحياء الفقيرة شرق بومباي في 2014

هندية تعاني تشوهات جراء اعتداء بالحمض الكاوي تشارك في اسبوع الموضة في نيويورك

ستشارك هندية في التاسعة عشرة اصيبت بتشوهات في هجوم بالحمض الكاوي، في اسبوع الموضة في نيويورك الشهر المقبل في اول رحلة لها الى الخارج.

وقد تعرضت رشما قريشي لهجوم عنيف في العام 2014 من قبل صهرها ورجال اخرين رشوا وجهها بالحمض الكاوي في اطار "جريمة شرف" في الهند. وقد اصيبت بتشوهات وفقدت احد عينيها.

وباتت قريشي وجه حملة تدعو الى وضع حد لبيع الحمض الكاوي من دون ضوابط في الهند وتظهر في اشرطة فيديو عبر يوتيوب حيث توفر نصائح حول الجمال والتبرج.

وقد دعتها شركة "اف تي ال مودا" التي تشرف على تنظيم عروض ازياء عدة في اطار اسبوع الموضة في نيويورك الى المشاركة في هذه المناسبة التي تضم مصممين وعارضات  وزبائن اثرياء يأتون من العالم باسره.

وستشارك رشما قريشي في عرضين للازياء في الثامن من ايلول/سبتمبر على ما اوضحت الشركة لوكالة فرانس برس.

وقد صورت قريشي وهي ابنة سائق سيارة اجرة والدموع تنهمر من عينيها عندما ابلغتها جمعية "مايك لوف نوت سكارز" الخيرية انها ستسافر الى نيويورك للمشاركة في عروض الازياء.

وتفيد جمعية "اسيد سورفايفرز تراست انترناشونال" التي تساعد ضحايا الهجمات بالحمض الكاوي، ان 500 الى الف اعتداء من هذا النوع يسجل في الهند سنويا. وتسجل اعتداءات كهذه ايضا في جنوب شرق آسيا وافريقيا جنوب الصحراء والشرق الاوسط.

ونادرا ما تؤدي هذه الحوادث الى الوفاة الا انها تخلف لدى الضحايا ندوبا جسدية ونفسية عميقة. وغالبية الضحايا هم من النساء والاطفال.

وتحاول "اف تي ال مودا" تجاوز معايير الجمال في اوساط الموضة وسبق لها ان اشركت العام الماضي في عرض ازياء المراهقة الاسترالية مادلين ستوارت التي تعاني من متلازمة داون.

 

×