صورة ارشيفية

فقمة تائهة على جزيرة بولينيزية

رصد حيوان فقمة السبت على جزيرة فرنسية في ارخبيل بولينيزيا في جنوب المحيط الهادئ وقد نقل الى طبيب بيطري في تاهيتي لاصابته بجروح طفيفة وبالتجفاف على ما افاد مصدر رسمي.

وعثر على الفقمة الذكر البالغ وزنه ثمانية كيلوغرامات في قناة لصرف المياه تحت طريق قريب من المحيط. وكان مصابا بجرح في زعنفته وقد عالجته ممرضات في جزيرة رايفافه.

وقال تيفيتو روبسون صديق احدى الممرضات الذي نقل الحيوان الى منزله للاهتمام به لوكالة فرانس برس "كنا نغذيها بواسطة زجاجة حليب للاطفال لانها لم تكن تأكل الاسماك".

ونقل الحيوان بعد ذلك بالطائرة الى تاهيتي ليعتني به الطبيب البيطري اوليفييه بيتريميو الذي قال انه كان "يعاني من التجفاف ومن سوء التغذية".

وبعد تحسن حالتها ستنقل الفقمة الى مركز علاج في نيوزيلندا من حيث يرجح ان تكون اتت.

وتمتد بولينيزيا الفرنسية على مساحة كبيرة توازي مساحة اوروبا ، في جنوب المحيط الهادئ. وهي تتمتع بمناخ استوائي الا ان بعض الحيوانات البحرية الاتية من القطب الجنوبي مثل حيتان العنبر والاركة تصل الى مياهها خلال الموسم الاقل دفئا. لكن من النادر جدا رؤية حيوانات فقمة حتى في اقصى جنوب بولينيزيا الفرنسية.

 

×