متنزه "بيجينغ بادالينغ وايلدلايف"

حديقة حيوانات صينية غير مسؤولة في هجوم نمر لان الضحية خالفت تعليمات السلامة

استبعدت السلطات الصينية الاربعاء مسؤولية حديقة حيوانات في بكين بعد هجمات نمور ادت في تموز/يوليو الى مقتل امرأة واصابة اخرى بجروح خطرة اثر خروجهما من سيارتهما "متجاهلتين التعليمات".

ووقع الحادث في 23 تموز/يوليو في ضاحية المدينة في متنزه "بيجينغ بادالينغ وايلدلايف" حيث يمكن للزوار مشاهدة الحيوانات البرية وهم يسيرون في سياراتهم.

وكنت امرأة في الثانية والثلاثين خرجت من سيارتها ليهاجمها في غضون ثوان قليلة نمر الحق بها اصابات كبيرة.

وترجلت والدة الضحية البالغة 57 عاما من السيارة لمساعدة ابنتها قبل ان تتعرض لهجوم من نمر اخر عضها في رأسها قبل ان يقتلها ويسحب جثتها.

وخلصت حكومة يانكينغ حيث وقع الحادث في تقرير نشر على موقعها الالكتروني الرسمي ان السائحتين "لم تحترما التعليمات بعدم الترجل من السيارة في اماكن تواجد الحيوانات المفترسة".

وتذكر لوحات كثيرة معلقة في المتنزه فضلا عن تعليمات شفهية تتلى على الزوار بوجوب عدم الترجل من السيارة لاي سبب كان.

وجاء في التقرير ان الابنة التي نزلت اولا من السيارة "لم تتنبه الى تحذيرات مسؤولي المتنزه وزوار اخرين" راحوا يزمرون مرات عدة لتنبيهها على الخطر.

واضاف المصدر نفسه ان الام التي توفيت في هذا الحادث "حاولت انقاذ ابنتها بطريقة غير مناسبة ما ادى الى هجوم النمر ومقتلها".

ورأى التقرير انه بالاستناد الى ذلك "فان حديقة الحيوانات غير مسؤولة على صعيد السلامة" في هذه الحادثة.

وكان مع الامرأتين في السيارة رجل شهد الهجوم وحاول التدخل وطفل، الا انهما لم يصابا باذى.

وقد اغلق المتنزه منذ الحادث.

 

×