اعلنت شرطة الحدود الكندية الاثنين اطلاق حملة موجهة للسياح الاميركيين لثنيهم عن حمل اي اسلحة نارية خلال زيارتهم كندا

كندا للسياح الاميركيين: "اتركوا اسلحتكم في المنزل"

اعلنت شرطة الحدود الكندية الاثنين اطلاق حملة موجهة للسياح الاميركيين لثنيهم عن حمل اي اسلحة نارية خلال زيارتهم كندا.

وجاء في بيان لهيئة الاجهزة الحدودية الكندية (ايه اس اف سي) ان "الهيئة تنصحكم بترك اسلحتكم النارية في المنزل عندما تسافرون الى كندا".

وأضافت شرطة الحدود في البيان "ينصح بشدة بعدم نقل سلاحكم الناري عندما تزورون كندا او تمرون عبرها الى وجهة اميركية اخرى".

واشار البيان الى ان "القوانين الكندية في شأن الاسلحة النارية واضحة جدا. عدم التصريح عن حيازة سلاح ناري قد يقود الى المصادرة ودفع غرامة واطلاق مسار قضائي ومنع الدخول الى الاراضي الكندية. كذلك قد يؤدي هذا الامر الى حجز مركبتكم وفي هذه الحالة يتعين عليكم دفع غرامة لاسترجاعها".

ولفتت شرطة الحدود الكندية الى ان اكثرية الاسلحة النارية التي يتم ضبطها على الحدود بين البلدين تعود الى مسافرين اميركيين خلال توجههم الى كندا.

وقد ضبطت شرطة الحدود 413 سلاحا ناريا خلال الاشهر الستة الاولى من السنة، اي بزيادة قدرها 7 % مقارنة مع الفترة عينها من سنة 2015، وفق ما ابلغت مصادر الشرطة وكالة فرانس برس.

 

×