نفت منظمة اليونسكو عزمها سحب موقع في سريلانكا من قائمتها للتراث العالمي للبشرية، في وقت اعرب مسؤول محلي معني بالحفاظ على الاثار عن قلقه ازاء وضع هذا الموقع

اليونسكو تنفي عزمها سحب موقع سريلانكي من قائمة التراث

نفت منظمة اليونسكو عزمها سحب موقع في سريلانكا من قائمتها للتراث العالمي للبشرية، في وقت اعرب مسؤول محلي معني بالحفاظ على الاثار عن قلقه ازاء وضع هذا الموقع.

وكانت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا ابلغت الصحافيين أنها تطرقت الى مشكلة صيانة المعبد الذهبي في دامبولا في سريلانكا مع السلطات المحلية خلال زيارة من اربعة ايام لسريلانكا الاسبوع الفائت.

غير أن المكتب الاعلامي لبوكوفا اصدر في وقت لاحق توضيحا اشار فيه الى انها لم تعلن صراحة عزم اليونسكو سحب هذا المعبد التاريخي من قائمتها للتراث العالمي للبشرية لكنها لفتت الى ان المنظمة تجري حاليا حوارا مع السلطات السريلانكية بشأن وضع هذا الموقع.

من ناحيته اوضح المسؤول عن هيئة الحفاظ على المواقع التراثية في سريلانكا بريشانتا غوناواردانا لوكالة فرانس برس السبت أن سلطات بلاده تخشى فعلا احتمال سحب المعبد الذهبي في دامبولا من قائمة اليونسكو للتراث العالمي للبشرية بسبب الاهمال المستمر منذ عقود.

وأشار الى سببين قد يؤديان الى خسارة هذا المعبد موقعه ضمن القائمة "اولهما الانشاءات الجديدة التي اضيفت اليه والثاني هو الضرر الذي لحق بالجدران والاخفاق في الحفاظ عليها".

والمعبد الذهبي هو احد المواقع الثمانية في سريلانكا المدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية.

وسبق ان سحب موقعان فقط من هذه القائمة التي تعد منذ العام 1972 وتضم مواقع ثقافية وطبيعية وهي محمية المها العربي بعد قرار سلطنة عمان تقليص مساحتها بنسبة 90 % في اطار مشروع للتنقيب عن المحروقات العام 2007 ومن ثم بعد سنتين وادي البه في دريسدن (المانيا) بسبب مشروع بناء جسر.