شريط فيديو لدب يصطاد برمح يثير جدلا في كندا

فيديو لصياد أميركي يقتل دبا برمح يثير جدلا في كندا

أثار شريط فيديو نشره صياد أميركي وهو يوجه رمحا إلى دب جائع ويتركه ينازع في غابة في كندا سخط السلطات المحلية التي تعهدت منع هذه الممارسات "البدائية".

ويعتقد أن شريط الفيديو هذا الذي نشره مؤخرا جوش بوومار على "يوتيوب" قد صور في أيار/مايو في شمال مقاطعة ألبرتا (الغرب). وهو يظهر دبا يقترب من طعم نصبه الصياد المختبئ في الجوار الذي وجه إليه حربة.

وسحب الشريط من المنصة الإلكترونية لكن القنوات التلفزيونية الكندية أعادت بثه الثلاثاء.

ويقول الصياد وهو رامي رماح سابق في شريط الفيديو "حققت للتو إنجازا لست أكيدا من أن أحدا قام به في السابق ألا وهو القضاء على دب بواسطة رمح".

ومع اقتراب الليل، غادر الصياد الموقع الذي قصده في اليوم التالي ليشهد على الحيوان وهو ينازع على بعد حوالى خمسين مترا.

وقال وزير البيئة والمتنزهات الطبيعية في مقاطعة ألبرتا إن "هذا النوع من ممارسات الصيد البدائية ... غير مقبول"، مضيفا "سنمنع الصيد بالرماح اعتبارا من الخريف".

وأضاف "طلبنا من المسؤولين المعنيين بالحياة البرية التحقيق في ملابسات هذه الحادثة لمعرفة إذا كان ينبغي رفع دعوى إلى القضاء".

 

×