صورة ارشيفية

اصابة شخص مقيم في تكساس بفيروس زيكا خلال زيارة لميامي

اصيب احد سكان ولاية تكساس في جنوب الولايات المتحدة بفيروس زيكا خلال رحلة له الى ميامي بؤرة العدوى المحلية الوحيدة في البر الاميركي الرئيسي حتى الان، على ما افاد مسؤولون في مجال الصحة.

واوضحت دائرة الصحة في تكساس "انها اول اصابة في تكساس تتعلق بانتقال العدوى على القارة الاميركية. واقام مسؤولو الصحة بعد تحليل دقيق لتاريخ ظهور الاعراض، رابطا مع رحلة الى ميامي".

وسجلت في فلوريدا (جنوب شرق) 30 حالة اصابة محلية بالفيروس. وقال حاكم الولاية ريك سكوت الاثنين ان منطقة العدوى "لا تتخطى الكيلومترين المربعين" في حي وينوود في ميامي.

وتحقق السلطات الصحية في فلوريدا بشأن اربعة احياء اخرى قد تكون سجلت فيها حالات اصابة محلية.

وينتقل فيروس زيكا خصوصا عبر لسعات البعوض لكن أيضا، في بعض الأحيان، عن طريق العلاقة الجنسية.

وتنسب الى فيروس زيكا، الحميد لدى أكثرية الناس، المسؤولية عن مضاعفات عصبية وخصوصا عن اختلالات خطيرة للنمو الدماغي لدى الأطفال المولودين لأمهات مصابات. وفي حالات نادرة، يتسبب بمرض عصبي قد يؤدي إلى شلل موقت يعرف بمتلازمة غيلان باريه.

وقد سجلت في تكساس الاسبوع الماضي اول وفاة لرضيع مرتبطة بفيروس زيكا. وقد اصيبت والدته بالفيروس خلال رحلة الى احد بلدان اميركا اللاتينية حيث ينتشر الفيروس كثيرا.

 

×