صورة نشرتها الوكالة البيروفية للرئيس بيدرو بيدرو بابلو كوزينسكي خلال مشاركته في التظاهرة في ليما في 13 اغسطس 2016

50 الف متظاهر في البيرو تنديدا بالعنف ضد النساء

تظاهر 50 الف شخص في البيرو السبت تنديدا بالعنف ضد النساء الذي ترتفع معدلاته في هذا البلد ذي المجتمع المحافظ من اميركا الجنوبية.

ففي العام 2015 سجلت 95 جريمة في البيرو راحت ضحيتها نساء، بحسب الارقام الرسمية. ومنذ مطلع العام الجاري بلغ عدد الجرائم المماثلة 54 الى جانب 118 محاولة قتل.

وشارك في التظاهرة الرئيس بيدرو بابلو كوزينكسي وزوجته ووزراء ومسؤولون امنيون، متجهين الى قصر العدل رافعين شعارات تطالب بالمساواة.

وقال كوزنيكسي "سنروج لمفاهيم السلم والتسامح قائلين لا للعنف، وخصوصا العنف ضد النساء والاطفال".

واقرت البيرو في تموز/يوليو خطة وطنية لمكافحة العنف ضد النساء ينبغي ان تدخل حيز التنفيذ.

وتعهد وزير الداخلية كارلوس بوسومبريو بالعمل على إعداد عناصر الشرطة ليكونوا اكثر قدرة على التصرف في قضايا الاعتداءات التي تطال النساء.

وجاء في تقرير لمنظمة الصحة العالمية في العام 2013 ان البيرو هي ثالث بلدان العالم، بعد اثيبويا وبنغلادش، في عدد الاناث بين 15 عاما و49 اللواتي يتعرضن لعنف جنسي من الزوج.

واظهرت استطلاعات نشرت السبت ان 74 % من سكان ليما يرون ان مجتمعهم يظلم النساء، لكن 53 % منهم مثلا يحملون النساء مسؤولية الاعتداء الجنسي عليهن ان لم يكن بلباس محتشم.