رهبان بوذيون يباركون طريقا في ماماتاغما

رهبان بوذيون يباركون طريقا سريعا في سريلانكا لخفض حوادث السير

بارك رهبان بوذيون طريقا سريعا خطرا على ما اوضحت الشرطة في سريلانكا التي تعتبر طرقاتها من الاخطر في العالم.

 وارسلت الشرطة في ماواثاغما على بعد مئة كيلومتر تقريبا شمال-شرق كولومبو ثلاثة رهبان لمباركة جزء من الطريق السريع الذي يربط بين مدينتي كاندي وكورونيغالا (وسط البلاد) حيث سجلت خمسة حوادث قاتلة في غضون شهر على ما قالت الشرطة المحلية.

واوضح مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس "رتل الرهبان نصوصا دينية لمباركة منعطفين خطيرين" على الطريق فيما اهتم عناصر من شرطة المرور بادارة السير.

وقال المسؤول انها المرة الاولى التي تستخدم فيها ترتيلة بوذية مقدسة تعرف باسم "بيريث" لمعالجة مشاكل حوادث السير في هذا البلد الذي يدين غالبية سكانه بالبوذية.

وفي سريلانكا تودي حوادث السير وسطي بحياة سبعة اشخاص يوميا بمعدل وسطي.

وقال احد الرهبان الذين باركوا الطريق لموقع اخباري محلي "ان قوة الترتيلة بامكانها ان تخفف من الحوادث".

واكد قائد الشرطة السريلانكية الجديد بوجيث جاياسوندارا انه حصل على منصبه الجديد هذا في نيسان/ابريل الماضي بفضل مباركة من هذا النوع.

 

×