جماهير برتغالية في لشبونة في 10 يوليو 2016

محطة تلفزيونية رياضية برتغالية تستعين بكهنة للتعليق على كرة القدم

وظفت محطة تلفزيون رياضية في البرتغال البلد الشغوف بكرة القدم والفائز بكأس اوروبا العام 2016، ثلاثة كهنة لابداء رأيهم كل يوم جمعة بمباريات نهاية الاسبوع.

وكل واحد من الكهنة من انصار احد الاندية الرئيسية الثلاثة في البرتغال اي بنفيكا بطل الدوري البرتغالي في السنوات الثلاث الاخيرة وسبورتينغ لشبونة وبورتو.

وقالت المحطة الجديدة "سبورت تي في +" في تغريدة "سيتناقش الكهنة الثلاثة وسيستعينون بايمانهم للدفاع عن النادي المفضل لديهم".

وفي شريط فيديو بث عبر الانترنت لتقديم البرنامج يظهر الكهنة بلباسهم الكهنوتي لكن بالوان فريقهم المفضل.

ويؤكد 80 % من سكان البرتغال انهم من الكاثوليك بينما احتفلت البلاد بحماسة كبيرة بفوز المنتخب البرتغالي بكأس اوروبا في تموز/يوليو في فرنسا.

 

×