مشهد من الجو لبليموث

مهندسان فرنسيان يحاولان عبور المانش في غواصة بدواسات

باشر مهندسان فرنسيان الجمعة محاولة لعبور بحر المانش على متن غواصة بدواسات من تصميمهما وتنفيذهما على ما اعلن الفريق المساعد الذي نشر صورا لهما وهما يغوصان في خليج بليموث (بريطانيا).

وقد غاصت المركبة تحت الماء بعد ظهر الجمعة في بليموث في جنوب غرب انكلترا ومن المتوقع ان تصل الجمعة في 12 آب/اغسطس الى سان مالو (غرب فرنسا).

وسيتناوب انطوان دولافارغ (34 عاما) وميكاييل دو لاغارد (35 عاما) وهما من عشاق الرياضة في الطبيعة، على التدويس على مسافة 250 كيلومترا على عمق قد يصل احيانا الى مئة متر.

وقال المسؤول الاعلامي عن المشروع غايل بروليه لوكالة فرانس برس "الغواصة انطلقت بشكل جيد وهما يسيران بسرعة ثلاثة كيلومترات في الساعة تقريبا".

والى جانب الانجاز الرياضي، يسعى المشروع الى "استكشاف المانش ونقل صور عنه وتشاطرها لتسليط الضوء على رهانات الادارة المستدامة".

والتحدي تقني ايضا اذ ان المهندسين اللذين يؤكدان انهما انجزا "اول غواصة تعمل بالدفع البشري" يشددان ايضا على ان "اي اخطاء في التصميم ستكلفهما الكثير من الجهد الاضافي".

وفي تصرف المهندسين مخزون من 200 كيلوغرام من الاكسجين و200 ليتر من المياه وهما سيتناولان وجبات مجففة.

 

×