أمضى المسبار الصيني "ارنب اليشم" 31 شهرا يراقب سطح القمر

المسبار الصيني على سطح القمر يدخل في سباته الابدي

اعلنت وسائل الاعلام الصينية الحكومية رسميا انقطاع الاتصال نهائيا مع المسبار الموجه عن بعد "ارنب اليشم" الذي حط على سطح القمر قبل ثلاث سنوات وتعطل بعد وقت قليل على هبوطه.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة ان المسبار كف تماما عن اي نشاط.

وفي منتصف كانون الاول/ديسمبر 2013، هبطت المركبة غير المأهولة "شنجه-3" على سطح القمر، وبعد ساعات قليلة هبطت منها المركبة "ارنب اليشم"، في مهمة كانت الصين تعول على نجاحها لتليها مهمة مأهولة الى سطح القمر في العقد المقبل، لتكون اول بلد اسيوي يرسل انسانا الى القمر.

ومع ان المسبار مصمم ليعمل على سطح القمر 12 اسبوعا، لكنه سرعان ما اصيب باعطال ودخل في "غيبوبات" عدة مثيرا احباطا كبيرا رسميا وشعبيا واسعا في البلاد. الا انه ظل يرسل المعلومات بشكل متقطع.

وجاء على حساب للمسبار على موقع صيني للمدونات الصغرى "هذه المرة اقول لكم تصبحون على خير الى الابد، انا الارنب الذي شاهد اكبر عدد من النجوم، لقد اخبرني القمر انه حضر لي احلاما لوقت طويل جدا جدا".

 وكانت الصين تعقد آمالا كبيرة على هذا المسبار لتثبيت حضورها في الفضاء بما يتلاءم مع سياسة الحزب الشيوعي الحاكم، وهي تعتزم ان تصبح اول دولة آسيوية ترسل رحلة مأهولة الى القمر بحلول العام 2025.

وتنفق الصين مليارات الدولارات على برامجها الفضائية التي يشرف عليها الجيش، والتي تقدمها السلطات على انها رمز لقوة البلاد في ظل حكم الحزب الشيوعي المتفرد بالعمل السياسي.

 

×