حبيبان يضعان قفلا على جسر بون ديزار في باريس

باريس تطلق حملة ضد "أقفال الحب" على جسورها

تسعى بلدية باريس الى الحفاظ على صورة المدينة ك"عاصمة للرومنسية والحب" لكن من دون الأقفال الشهيرة المنتشرة على جسورها، اذ تنوي اطلاق حملة لثني السياح عن تعليق "أقفال الحب" في العاصمة الفرنسية.

فبعد "بون ديزار" (جسر الفنون)، يشهد جسر "بون نوف" وهو اقدم جسر حجري في العاصمة، تغطية تدريجية لشبكاته بهذه الأقفال.

وأشار المساعد الاول لرئيسة بلدية باريس برونو جوليار لوكالة فرانس برس بعد اجتماع فني لتحديد الاطر التنفيذية لهذه الحملة الى ان التدابير المزمع اتخاذها تشمل  "وضع لوحات واشارات على الارض في الايام المقبلة على جسور عدة خصوصا +بون نوف+".

وكانت "أقفال الحب" التي يعلقها العشاق تعبيرا عن الحب في باريس ومدن اخرى، اجتاحت قبل سنوات جسر "بون ديزار" الحديدي قبل ان تتم ازالتها العام الماضي مع اقامة واجهات زجاجية بدل الشبكات. لكن هذه الإقفال عادت للظهور مذاك على جسور أخرى مع انتشار باعة متجولين ما ساهم في التحفيز على استخدامها.

كذلك تعتزم البلدية نشر لافتات بالفرنسية والانكليزية تتضمن شروحات ودعوات للامتناع عن وضع هذه الأقفال من بينها لافتة "ممنوع وضع الأقفال، باريس تشكركم" او "عبروا عن حبكم بطريقة اخرى" بحسب برونو جوليار.

 

×