رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في وارسو

ترودو واسرته يتقدمان 500 الف مشارك في مسيرة المثليين في فانكوفر

شارك رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مع اسرته الاحد في مسيرة فخر المثليين في فانكوفر (غرب) والتي شارك فيها حوالى نصف مليون شخص رفعوا اعلام قوس القزح الذي يتخذه المثليون والمثليات ومزدوجو الميل الجنسي والمتحولون جنسيا رمزا لهم.

وردا على سؤال طرحه عليه احد المتحولين جنسيا قبيل بدء المسيرة قال ترودو بنبرة ملؤها الحماسة "يا لها من سعادة ان اعود الى هنا لاشارك في مسيرة الفخر في فانكوفر" بمقاطعة كولومبيا البريطانية في غرب البلاد.

وفي حين كان ترودو يسير وهو يدفع عربة اطفال بداخلها ابنته الصغرى هادريان، كانت الجموع تنهال عليه طلبا لصورة سيلفي او لمصافحة او لعناق.

وعن سبب اصطحابه اسرته المكونة من زوجته صوفي غريغوار ترودو وابنائه الثلاثة كزافييه وايللا-غريس وهادريان، قال رئيس الوزراء "انا هنا مع اسرتي مثل كثير من الناس لان هذا احتفال للعائلة وللمجتمع".

واضاف "هذه فرصة للاحتفال بالهوية الكندية المتنوعة والتي تمثل قوة جميلة".

وكان ترودو شارك في مطلع تموز/يوليو في مسيرة المثليين السنوية في تورونتو في سابقة لرئيس وزراء كندي.

واكد ترودو ان مشاركة رئيس الوزراء في هذه المسيرات لا يجب ان تكون استثنائية او مستغربة بل ستكون "من الان فصاعدا" هي القاعدة.

 

×