يستخدم جلد التماسيح السيامية لإنتاج حقائب اليد وغيرها من المنتجات الجلدية الفاخرة

الصين تصادر 399 من صغار التماسيح السيامية

صادرت شرطة الحدود 399 من صغار التماسيح السيامية وهي فصيل معرض لخطر الانقراض في جنوب الصين، وفق ما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية، الأحد.

وذكر التقرير أن التماسيح التي يبلغ طولها نحو 25 سنتيمترا، تبلغ من العمر نحو 15 يوما، ومن المرجح أنه جرى تهريبها من فيتنام.

وقالت الشرطة في إقليم قوانغشي تشوانغ، الذي يتمتع بالحكم الذاتي، إنها رصدت 3 رجال يبدو عليهم التوتر ينقلون بضائع أمام منزل، عثر فيه لاحقا على التماسيح، واقتربت منهم لاستجوابهم. وقبض على أحد الرجال بينما هرب الآخران.

ووفقا لشينخوا يستخدم جلد التماسيح السيامية لإنتاج حقائب اليد وغيرها من المنتجات الجلدية الفاخرة، لكن الزواحف لا يمكن تربيتها في الصين إلا بتصريح، وتهريبها غير مشروع.

والصين سوق كبيرة للعديد من المنتجات التي تصنع من حيوانات نادرة وكثيرا ما تكون معرضة لخطر الانقراض.

ونظمت الحكومة عددا من الفعاليات لتدمير كميات هائلة من منتجات الحيوانات غير المشروعة في مسعى لمكافحة تهريبها.

 

×