شرطي هندي مسلح في نيودلهي في 7 يناير 2013

مقتل سعوديين في شجار في سجن في الهند

اقدم سجناء هنود على قتل سجينين سعوديين بعدما قتلا هنديا يشاطرهما زنزانتهما في سجن إيمبهال عاصمة ولاية مانيبور (شمال غرب)، على ما أعلنت الشرطة المحلية.

وقال بي. دونغل المدير العام المساعد في شرطة الولاية "هاجم السجينان السعوديان شريكهما في الزنزانة وقتلاه، فهاجمهما سجناء آخرون وقاموا بقتلهما".

وكان السعوديان أحمد يوسف وعبد السلام بانتظار محاكمتهما بعد توقيفهما سنة 2013 بتهمة محاولة دخول البلاد من دون وثائق سفر صالحة. وكان الرجل الذي قتلاه ينتمي إلى قبيلة محلية ولا تزال أسباب هذه الحادثة مجهولة.

وتعرض حارسا سجن ومسؤول في الإدارة لإصابات إثر محاولتهم تفرقة السجناء.

وقالت الحكومة السعودية إنها تنتظر تقرير المحققين في الهند.

وتشهد ولاية مانيبور المحاذية لبورما أعمال عنف تنفذها حركات انفصالية تطالب بحكم ذاتي أوسع أو حتى بالاستقلال في بعض الأحيان.