فرق الانقاذ في موقع سقوط سيارة فرقة فيولا بيتش في قناة قرب ستوكهولم ومقتل جميع افرادها

صدور اول البوم لفرقة "فيولا بيتش" بعد مقتل افرادها في حادث سير

صدر الجمعة اول البوم لفرقة البوب البريطانية "فيولا بيتش" التي توفي افرادها جميعا في حادث سير في السويد في شباط/فبراير الماضي.

وقد قضى جاك داكين وكريس ليونارد وتوماس لو وريفر ريفز مع مدير اعمالهم بعدما سقطت السيارة التي كانوا فيها من اعلى جسر قرب ستوكهولم وغرقت في المياه. وكانت اعمارهم  تراوح بين 19 و32 عاما.

وكانت اغنيتهم الاولى "سوينغز اند ووترسلايدز" صدرت بعد الحادث وعرفت نجاحا نسبيا.

والالبوم الذي صدر الان بعنوان "فيولا بيتش" ويضم تسع اغان من بينها "سوينغز اند ووترسلايدز".

وقالت عائلات افراد الفرقة في بيان "نحن فخورون للغاية بما انجزه ابناؤنا في فترة وجيزة جدا. نعتبر ان افضل طريقة للاحتفاء بحياة ابنائنا هي اصدار البوم باغانيهم (..) التي ألفت بنية تشاطرها والاستماع اليها".

وخلصت الشرطة السويدية الى ان سائق السيارة يتحمل وحده مسؤولية الحادث.

وكان السائق الذي لم كشف عن هويته، تجاهل الضوء الاحمر وحطم حاجزين قبل ان تسقط السيارة عن ارتفاع 26 مترا عندما كان الجزء الوسطي لجسر يرفع للسماح بمرور سفينة.

واظهر تشريح الجثة عدم وجود اثار للكحول والمخدرات في جسم السائق فيما المسار الذي سلكته السيارة لا يظهر انه كان نائما خلال القيادة.

 

×