صورة وزعها الجيش النيبالي في 27 يوليو 2016 لعملية انقاذ قبل يوم في نوالباراسي على بعد 200 كلم جنوب شرق كاتماندو

90 قتيلا على الاقل في فيضانات في النيبال والهند

اسفرت فيضانات وانزلاقات للتربة في النيبال والهند عن اكثر من 90 قتيلا في الايام الاخيرة، وحملت مليوني شخص على الاقل على مغادرة منازلهم، كما اعلنت الخميس مصادر رسمية.

في النيبال، الاكثر تضررا، ادت الامطار الموسمية الكثيفة منذ الاثنين، الى ارتفاع منسوب المياه في الانهار، فحصلت فيضانات وانزلاقات للتربة دمرت منازل وجسورا.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال مساعد المتحدث باسم وزارة الداخلية جانكا نات داكال "منذ الاثنين، توفي 73 شخصا في الفيضانات وانزلاقات التربة".

وتظهر صور وزعها الجيش الذي يقوم بعمليات انقاذ، سكانا ينتظرون على السطوح لنقلهم بقوارب.

وبدأ مستوى الماء بالتراجع ببطء الخميس.

واصابت الفيضانات ايضا ولاية اسام النائية في شمال شرق الهند، حيث لقي 19 شخصا مصرعهم.

وقال رئيس حكومة ولاية اسام ساربنندا سونوال خلال جولة في المناطق المتضررة، ان "حوالى مليوني شخص باتوا بلا مأوى بسبب الفيضانات التي اصابت 3000 قرية في 21 منطقة".

ويموت عشرات الاشخاص سنويا خلال الامطار الموسمية في النيبال الهند.

وما زال ملايين النيباليين يعيشون في ملاجىء منذ زلزال نيسان/ابريل 2015 الذي اسفر عن حوالى 9000 قتيل.

 

×