اعلنت الحكومة النيبالية الاربعاء ان فيضانات وحوادث انزلاق تربة على اثر امطار غزيرة ادت الى مقتل 33 شخصا في البلاد، بينما فقد اكثر من عشرين آخرين

58 قتيلا وحوالى عشرين مفقودا في فيضانات في النيبال

قتل 58  شخصا في النيبال ولا يزال اكثر من عشرين مفقودين جراء الفيضانات وحوادث انزلاق التربة التي سببتها الامطار الغزيرة، وفق ما اعلن متحدث باسم وزارة الداخلية الاربعاء.

وادت الامطار الغزيرة التي تنهمر منذ الاثنين الى فيضان الانهر في جميع انحاء البلاد ما سبب سيولا وانهيارات في التربة جرفت معها منازل.

وقال مساعد الناطق باسم وزارة الداخلية جانكا ناث داكال لوكالة فرانس برس "تعمل فرقنا دون كلل بحثا عن المفقودين ولاغاثة المنكوبين".

اغاثت فرق الانقاذ مئات الاشخاص وتظهر الصور التي بثها الجيش المشارك في هذه العمليات سكان بلدات ينتظرون على اسطح منازل ان يتم اجلاؤهم بزوارق مطاطية.

يلقى العشرات حتفهم كل سنة خلال الامطار الموسمية في النيبال والهند. ويعيش ملايين النيباليين في خيام واكواخ منذ الزلزال الذي وقع في نيسان/ابريل 2015 واسفر عن سقوط حوالى تسعة آلاف قتيل.

 

×