نافورة تريفي الشهيرة في روما

الاستحمام في نافورة تريفي في روما يكلف غاليا

كلف الاستحمام في مياه نافورة تريفي، احد رموز الحياة على الطريقة الايطالية، سائحين اميركيين غرامة كبيرة على ما افادت الشرطة.

فقد فرضت الاحد غرامة قدرها 450 يورو على كل من الاميركيين  بعدما اوقفا وهما يغوصان في مياه النافورة الكبيرة.

وفي حين تصل الحرارة الى 35 درجة مئوية في الظل في العاصمة الايطالية خلال النهار، يحاول الكثير من السياح السير على خطى الممثلة السويدية انيتا اكيبرغ في المشهد الشهير في فيلم "لا دولتشي فيتا" من اخراج فيديريكو فيليني.

فقبل اسبوع فرضت غرامة على سائحة بريطانية لارتكابها المخالفة عنيها، اذ يمنع لاسباب تتعلق بالنظام العام، الاستحمام في نوافير المدينة.

وتعتبر نافورة تريفي تحفة من الطراز الباروكي وقد خضعت اخيرا لعملية ترميم واسعة وهي تجذب ملايين الزوار سنويا الا انها ليست الوحيدة التي تستقطب المستحمين.

فقد فرضت غرامة الاحد ايضا على اميركي في الثانية والعشرين غطس في نافورة ساحة اسبانيا.

وقد استدعت الشرطة مجموعة من سكان روما الشباب استحموا بسراويلهم الداخلية في احدى نوافير ساحة الشعب بعدما اوقعت بهم صورة السيلفي التي بثوها عبر شبكة "فيسبوك".

 

×