تجذب قمم نيبال المغطاة بالثلوج ممارسي هواية تسلق الجبال الذين يبلغ عددهم 150 ألفا كل سنة في منطقتي ايفرست وأنابورنا

وفاة متسلقة جبال رومانية في نيبال

عثر على جثة متسلقة جبال رومانية في السادسة والعشرين من العمر في نيبال بعد اختفاء أثرها لمدة أسبوع عندما كانت تجول في منطقة أنابورنا الجبلية، على ما كشفت الشرطة.

وقد جرف التيار المرأة التي لم يكشف عن هويتها وهي تحاول عبور نهر فائض في منطقة كاسكي الغربية على علو ألفي متر تقريبا.

وعثر عناصر الإنقاذ على جثتها على ضفة النهر في ساعة متأخرة من مساء الأحد، على ما أعلن المسؤول في الشرطة المحلية غاجور سيدي باجراتشاريا.

وهو قال لوكالة فرانس برس "نعتقد أن التيار جرفها في النهر الفائض بسبب الرياح الموسمية".

وتجذب قمم نيبال المغطاة بالثلوج ممارسي هواية تسلق الجبال الذين يبلغ عددهم 150 ألفا كل سنة في منطقتي ايفرست وأنابورنا.

لكن هذا القطاع السياحي تأثر بشدة من جراء الزلزال القوي الذي ضرب منطقة هملايا في نيسان/أبريل 2015 وأودى بحياة 9 آلاف شخص تقريبا.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2014، ضربت عاصفة ثلجية مسار تسلق الجبال في أنابورنا، ما أسفر عن مقتل 43 متسلقا ومرشدا وحمالا في خضم الموسم السياحي.

 

×