قرر زوجان أستراليان تنظيم سحب تومبولا لبيع فندقهما الواقع على جزيرة مدارية في منطقة المحيط الهادئ آملين أن يكون صاحب التذكرة الفائزة التي يبلغ سعرها 49 دولارا من محبي الحر

سحب تومبولا مع تذاكر بقيمة 49 دولارا على فندق في جزيرة مدارية

قرر زوجان أستراليان تنظيم سحب تومبولا لبيع فندقهما الواقع على جزيرة مدارية في منطقة المحيط الهادئ، آملين أن يكون صاحب التذكرة الفائزة التي يبلغ سعرها 49 دولارا من محبي الحر.

وقد انتقل داغ وسالي بايتز للعيش في جزيرة كوسراي في ميكرونيسيا في التسعينات لكنهما قررا اليوم العودة إلى أستراليا للبقاء إلى جانب أحفادهما.

وبدلا من بيع فندق "كوسراي نوتيلوس ريزورت" الذي يضم 16 غرفة بالأساليب التقليدية، قررا تنظيم سحب تومبولا من المزمع إجراؤه الثلاثاء وتقديم الفندق لصاحب التذكرة الفائزة.

وقال داغ بايتز لوكالة فرانس برس "حاولنا طرحه للبيع بهذه الطريقة لنجذب أشخاصا يفكرون مثلنا".

ويأمل رجل الإطفاء السابق هذا أن "يستطيب الفائز الحر ويحب التعرف على أشخاص جدد من أنحاء العالم أجمع"، مقرا بأنها "مغامرة ... وتغيير كبير".

وتقع جزيرة كوسراي شمال جزر سليمان وجنوب غرب هاواي ويعيش فيها نحو 6500 شخص.

وجاء في الموقع الإلكتروني المخصص للحدث أن الفندق المعروف في أوساط محبي الصيد والغوص ليس لديه أي دين وهو يحقق الأرباح ويتمتع بسيولة قدرها 10 آلاف دولار.

وبالإضافة إلى الفندق، سيحصل الفائز على منزل من أربع غرف وخمس سيارات للتأجير ومركبتين وشاحنة صغيرة ومطعم.

وكان الزوجان قد أوضحا بداية أنه لا بد من بيع 50 ألف تذكرة على الأقل لتنظيم السحب، أي ما يوازي 2,45 مليون دولار. غير أن هذا الحدث أثار حماسة كبيرة في العالم أجمع لدرجة أنه تم سحب هذا السقف من الموقع.

ويقول آدام ابن الزوجين إنه صاحب هذه الفكرة، مصرحا لمحطة "تشانيل 7"، "تخطر أفكار مجنونة على بال كل منا ... وفكرة تنظيم عملية بيع تقليدية مضجرة بالفعل".

 

×