الرائد الفرنسي توما بيسكيه في وكالة الفضاء الاوروبية في كولونيا

"عرض شاعري" في محطة الفضاء الدولية

يقدم الرائد الفرنسي توما بيسكيه في الخريف المقبل "عرضا شاعريا" في محطة الفضاء الدولية التي يقيم فيها ستة رواد فضاء في مدار كوكب الارض عاكفين على اجراء تجارب علمية في ظروف انعدام الجاذبية، بحسب ما اعلنت وكالة الفضاء الفرنسية.

وسيطلق على هذا العرض اسم "التسلكوب الداخلي"، وهو من تصميم الفنان الاميركي ادواردو كاك، وسيكون "عرضا بسيطا جدا"، بحسب ما قال بيسكيه لوكالة فرانس برس.

فالامر لن يتطلب سوى بضع ورقات ومقص، ثم يسلك الرائد الفرنسي الخطوات التي علمه اياها الفنان الاميركي، لتكون هذه الاوراق كلمة "أنا"، وتطير حروفها في اجواء المحطة في ظل انعدام الجاذبية.

وقال الرائد الفرنسي "احب فكرة ان تتضمن المحطة اشياء اخرى غير التكنولوجيا والعلوم، فرواد الفضاء هم سفراء الارض، وينبغي ان يعبروا عن كل الناس، وليس فقط العلماء".

وتتناوب فرق من رواد الفضاء على الاقامة بشكل دائم في المحطة المدارية، حيث تجرى تجارب في شتى مجالات العلوم.

ويرغب الفنان الاميركي المولود في العام 1962 من هذا العرض بالقول ان "الشعر يمكن ان يتخذ اشكالا اخرى إن هو تحرر من قيود الجاذبية".