منطاد المغامر الروسي فيدور كونيوخوف قبيل انطلاقه في 12 يوليو 2016

مغامر روسي يحطم الرقم القياسي لجولة حول العالم بمنطاد

حطم المغامر الروسي فيدور كونيوخوف السبت الرقم القياسي العالمي لجولة حول العالم بمنطاد منفردا، على ما اعلن فريق رحلته.

واوضح منسق الرحلة جون والينغتون ان فيدور كونيوخوف الذي انطلق من غرب استراليا في 12 تموز/يوليو انجز رحلته السبت.

واستمرت رحلته 11 يوما اي اقل بيومين من الرقم القياسي السابق المسجل باسم الاميركي ستيف فوسيت الذي اجرى جولة حول العالم منفردا في 13 يوما في العام 2002.

وقال والينغتون لوكالة فرانس برس "لقد حطم الرقم القياسي من دون ادنى شك" مضيفا ان كونيوخوف قاد منطاده "الى النقطة المحددة التي انطلق منها".

وحلق المغامر الروسي فوق استراليا ونيوزيلندا والمحيط الهادئ واميركا الجنوبية ورأس الرجاء الصالح والمحيط الجنوبي المتجمد.

وانهى المغامر رحلته من دون متاعب فوق الغرب الاسترالي صباح السبت.

وقال والينغتون ان الساعات الاخيرة من الرحلة كانت "رائعة" فيما الايام العشرة الاولى "كانت رهيبة" بسبب العواصف والرياح العاتية في القطب الجنوبي التي جعلت العملية صعبة جدا.

ومعروف عن الملاح والمستكشف كونيوخوف انه الوحيد في العالم الذي اجتاز القطبين الجنوبي والشمالي وتسلق قمة ايفيرست. وهو يحمل الرقم القياسي لجولة حول العالم منفردا في مركب من 27 مترا.

واوضح والينغتون أن كونيوخوف "لم يكن يسعى الى تحطيم الرقم القياسي العالمي. كان يعتبر ان انجاز الجولة امر جيد. اما تحطيم الرقم القياسي فهو اضافة مرحب بها".

 

×