فرقة بيتلز في قصر باكينغهام بلندن في 26 اكتوبر 1965

ورثة جورج هاريسون يعارضون استخدام ترامب لاحدى اغانيه

طلب ورثة جورج هاريسون صراحة من دونالد ترامب عدم استخدام اغاني فرقة "بيتلز" في تجمعاته الانتخابية لينضموا بذلك الى قائمة طويلة من الفنانين المعارضين لاستخدام اعمالهم من قبل المرشح الجمهوري الى البيت الابيض.

وندد الورثة خصوصا باستخدام اغنية "هير كومز ذي صن" التي الفها هاريسون وصدرت العام 1969 في البوم "ابي رود" لفرقة "بيتلز"، مساء الخميس خلال مؤتمر الحزب الجمهوري الاميركي.

وقد تناقضت الاغنية المتفائلة التي تحتفي بولادة جديدة مع اللهجة المتشائمة جدا التي اعتمدها دونالد ترامب في خطابه الذي تلا تعيينه رسميا مرشحا للحزب الجمهوري.

وهم اعتبروا في تغريدة "استخدام هذه الاغنية مهين ومخالف لارادة ورثة جورج هاريسون".

واضافوا "كنا لنعطي موافقتنا ربما لو تعلق الامر باغنية +بيوار اوف ذي داركنس+ (احذروا الظلمة)".

وتحذر هذه الاغنية العائدة الى العام 1970 من اغواءات العالم المادي وجاء فيها "احذر القادة الجشعين فهم يأخذونك الى حيث لا ينبغي ان تذهب".

وسبق لفرق مثل "كوين" و"رولينغ ستونز" و"آر اي ام"  و"ايروسميث" ولفنانين من امثال اديل ونيل يونغ ان احتجوا على بث اغانيهم ايضا خلال تجمعات المرشح الجمهوري.

واحتجت كذلك عائلة مغني الاوبرا الشهير لوتشانو بافاروتي على استخدام حملة ترامب مقطع "نيسون دورما" من اوبرا "توراندوت" لجاكومو بوتشيني الذي حوله بافاروتي الى اغنية ناجحة.

واكدت عائلة الفنان الذي توفي العام 2007 في بيان "نود التذكير بان قيم الاخوة والتضامن التي عبر عنها لوتشانو بافاروتي طوال مسيرته الفنية تتعارض كليا مع رؤية العالم التي كشف عنها المرشح دونالد ترامب"..

 

×