كندا تحظر على مرتكبي المخالفات ذات الطابع الجنسي دخول الانترنت

كندا تحظر على مرتكبي المخالفات ذات الطابع الجنسي دخول الانترنت

سمحت المحكمة العليا في كندا للمحاكم بمنع مرتكبي الانتهاكات ذات الطابع الجنسي من استخدام الانترنت لمنعهم من الاقدام على اعمال مماثلة.

وجاء في القرار الصادر عن المحكمة "صار الانترنت يستخدم اكثر فأكثر لارتكاب مخالفات جنسية تستهدف الصغار (..) اولئك الذين يتحرشون بالاطفال لن يكون بامكانهم معاودة ارتكاب هذه الافعال".

وارتكز هذا القرار على قضية اعتداء جنسي ارتكبها والد في حق ابنته، ونشر لها صورا اباحية.

وتعود حوادث القضية الى ما بين العامين 2008 و2011.

واضافة الى الحكم الصادر في العام 2013 بالسجن تسع سنوات، امرت المحكمة بمنع الرجل من استخدام الانترنت، مستندة الى قرار صدر في العام 2012، اي بعد تاريخ ارتكاب المخالفة.

ففي العام 2012، اقرت الحكومة قانونا يتيح منع استخدام الانترنت اذا اقتضى الامر لدواعي السلامة وحماية المواطنين.

وأخيرا اقرت المحكمة العليا تطبيق هذا القرار بمفعول رجعي، اي تطبيقه على مخالفات ارتكبت حتى قبل صدوره.

 

×