حيتان نافقة على شاطىء في تشيلي

جنوح جديد لعشرات الحيتان في تشيلي في حلقة جديدة من الظواهر المقلقة للعلماء

جنح ما لا يقل عن ستين حوتا الى شواطئ جنوب تشيلي حيث عثر عليها نافقة، في ظاهرة تكرر فيها ما جرى في العام 2015، حين جنح 330 حوتا في باتاغونيا.

واعلنت سلطات الصيد في تشيلي العثور على هذه الحيوانات، واطلاق تحقيقات لتحديد اسباب نفوقها.

وقد عثر على الحيتان في منطقة ايسن، وتدفع احجامها على الاعتقاد بانها من نوع يختلف عن الحيتان الثلاثمئة والثلاثين التي عثر عليها في مضيق ناء العام 2015.

وقال خوسيه ميغل بورغوس رئيس سلطات الصيد ان الحيتان "اصغر من تلك التي عثر عليها في المرة الماضية"، مشيرا الى وجود 60 الى 70 منها في منطقة يمكن الوصول اليها واجراء التحليلات اللازمة في الايام المقبلة.

واضاف ان جيف الحيتان ما زالت مكتملة، معربا عن امله في اجراء عمليات تشريح لكشف ملابسات هذا الجنوح والنفوق، ولاسيما لمعرفة "ما ان كان هناك "تدخل بشري" يقف وراءها.

فحين عثر على الحيتان الثلاثمئة والثلاثين في العام 2015، كانت جيفها قد تحللت بحيث لم يعد ممكنا تحديد سبب موتها، مع ترجيح ان تكون السموم التي تفرزها الطحالب هي السبب.

وسجلت شواطئ تشيلي في الاشهر الماضية ظواهر مقلقة، منها نفوق اعداد كبيرة من سمك السلمون والمحار، وجنوح الحيتان.

ويرجح بعض العلماء السبب الى ظاهرة "ال نينيو" المناخية التي تؤدي الى ارتفاع حرارة المياه وتكاثر الطحالب.

 

×