المهندس اوسكار نييماير خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس في 2009 في ريو دي جانيرو

مجمع بامبوليا من تصميم نييماير في قائمة التراث العالمي لليونسكو

ضمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) مجمع بامبوليا الذي صممه المهندس الشهير أوسكار نييماير في مدينة بيلو هوريزونتي في البرازيل إلى قائمتها للتراث العالمي، في اجتماعها السنوي في اسطنبول.

وقد شيد هذا المجمع الذي يتميز بتصاميمه المقوسة في بداية الأربعينات على ضفاف بحيرة اصطناعية وهو يشكل معلما مرجعيا في الهندسة المعمارية الحديثة في البرازيل.

ويضم المجمع كنيسة للقديس فرنسيس الأسيزي ومتحفا ومركزا للهندسة المعمارية والحضرية، فضلا عن ناد لكرة المضرب.

وهو أول مشروع هندسي واسع النطاق أنجزه نييماير (1907 - 2012) واستند إليه ليوسع رؤيته حول تصميم عمارات برازيليا التي أنشئت سنة 1960.

وجاء في بيان مشترك صادر عن وزارتي الخارجية والثقافة في البرازيل أن هذا المجمع "يرمز إلى نمط معماري حديث بعيدا عن المفهوم المحدود النطاق، مع تكييفه مع التقاليد المحلية والأحوال البيئية في البرازيل".

وأضاف البيان أن "هذه المقاربة الرائدة التي هي ثمرة تعاون بين مجموعة من المهندسين، أبرزهم أوسكار نييماير وروبرتو بورلي ماركس والرسام كانديدو بورتيناري قدمت نمطا هندسيا جديدا سلسا ومتكاملا".

وقبل بامبوليا، كانت اليونسكو قد أدرجت في قائمة التراث العالمي 17 عملا للمهندس الفرنسي السويسري لو كوربوزييه.

وقد علقت الدورة الأربعون من اجتماع لجنة التراث العالمي لليونسكو في اسطنبول السبت بسبب محاولة الانقلاب في تركيا واستؤنفت الأحد.