مقر الامم المتحدة في نيويورك

الامم المتحدة تطالب الارجنتين باطلاق سراح امرأة مسجونة بتهمة الاجهاض

دعا مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة الجمعة الارجنتين الى اطلاق سراح امرأة محكومة بالسجن ثماني سنوات بتهمة الخضوع لعملية اجهاض، وهو ما يحظره القانون المحلي.

وتطرق المجلس في بيان إلى "قضية بيلين" وهي شابة محدودة الدخل في سن السابعة والعشرين مسجونة منذ عامين وحكم عليها في نيسان/ابريل بالسجن ثماني سنوات من جانب محكمة في توكومان (شمال) على خلفية الاجهاض.

ويحظر القانون في الارجنتين الاجهاض الا في حال حصول الحمل نتيجة اغتصاب او تعريضه حياة الوالدة للخطر.

وقال المجلس الاممي في بيانه إن "الدولة (الارجنتينية) عليها اعادة النظر في +قضية بيلين+ على ضوء المعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال من اجل اطلاق سراح الشابة على الفور".

ودعا المجلس بوينوس ايرس الى العمل على الغاء تجريم الاجهاض.

وأدخلت الشابة في 21 اذار/مارس 2014 الى مستشفى حكومي في شمال البلاد بسبب معاناتها اوجاعا في البطن. وبحسب محاميتها سوليداد ديزا، وكانت بيلين في حالة اجهاض تلقائي.

وبحسب الملف الطبي، كانت الشابة حاملا في فترة تراوح بين الاسبوع العشرين والثاني والعشرين لدى دخولها الى المستشفى "لحظة الاجهاض التلقائي" وفق المحامية.

لكن "بعد بضع ساعات، عثر على جنين يبلغ 32 اسبوعا في المراحيض نسب اليها من دون اي فحص للحمض النووي" بحسب المحامية.

ولفتت ديزا الى ان "فريق العناية وشى ببيلين الى الشرطة التي اوقفتها في المستشفى".

وقالت بيلين في رسالة مفتوحة نشرت اخيرا "لم اكن اعلم حتى اني كنت حاملا".

وبحسب تقديرات منظمات غير حكومية عدة، تخضع 500 الف امرأة سنويا في الارجنتين للاجهاض بينهن حوالى مئة يتوفين.