حاول رجل مسلح السطو على متجر كباب في نيوزيلندا، لكن البائع المصري واصل عمله في خدمة الزبائن متجاهلا السارق وكأن شيئا لم يكن

بائع كباب مصري في نيوزيلندا يربك سارقا مسلحا بهدوء اعصابه

حاول رجل مسلح السطو على متجر كباب في نيوزيلندا، لكن البائع المصري واصل عمله في خدمة الزبائن متجاهلا السارق وكأن شيئا لم يكن.

وانتشر شريط مصور التقطته كاميرات المراقبة على مواقع الانترنت، ويظهر فيه بائع الكباب المصري سيد احمد مالك متجر "بيت الكباب" في مدينة كرايستشرتش وهو يتجاهل رجلا مقنعا مسلحا يطلب منه ملء حقيبته بالمال من صندوق المتجر.

لكن البائع البالغ من العمر 55 عاما تابع عمله بشكل عادي، محضرا سندويشات اللحم المشوي ومقدما اياها للزبائن متجاهلا تماما الرجل المسلح.

بعد ذلك، يظهر المسلح وهو حائر في موقفه، قبل ان يغادر المكان.

وتم تداول هذا المقطع 140 الف مرة على الانترنت، ولاقى البائع المصري تشجيعا من مستخدمي الانترنت الذين اعربوا عن اعجابهم برباطة جأشه.

وقال سيد احمد لمجموعة "فيرفاكس" الاعلامية "لم اخف منه، وجعله ذلك يتفاجأ، كنت واثقا انه جاء للسرقة ولم يأت للقتل".

وتواصل الشرطة البحث عن الرجل المسلح.

 

×