اقلاع الطائرة الشمسية "سولار امبالس 2" من اشبيلية

الطائرة الشمسية "سولار امبالس" تنطلق في المرحلة ما قبل الاخيرة من جولتها حول العالم

اقلعت الطائرة الشمسية "سولار امبالس 2" الاثنين من اشبيلية في جنوب اسبانيا متجهة الى القاهرة في المرحلة ما قبل النهائية من جولتها حول العالم باستخدام الطاقة الشمسية.

ويقود الطائرة في هذه المرحلة السادسة عشرة من الرحلة السويسري اندريه بورشبرغ، وقد اقلع بها عند الساعة 4,20 ت غ، وهي تستغرق خمسين ساعة.

ويتناوب بورشبرغ وزميله برتران بيكار على قيادة الطائرة التي تتسع لشخص واحد فقط.

وسيحلق بورشبرغ في سماء البحر الابيض المتوسط، مارا بالمجالات الجوية للجزائر وتونس وايطاليا ومالطا واليونان.

ويتوقع ان يبلغ القاهرة ظهر الاربعاء في الثالث عشر من تموز/يوليو.

وستنطلق المرحلة الاخيرة بعد ذلك بايام، تتجه فيها الطائرة الى ابوظبي التي اقلعت منها في التاسع من اذار/مارس 2015.

في التاسع من آذار/مارس 2015 انطلقت الطائرة من أبوظبي باتجاه مسقط، ثم الى احمد اباد وفراناسي في الهند، وماندالاي في بورما، ثم شونغتشينغ ونانكين في الصين، ومنها إلى ناغويا في اليابان قبل الانتقال إلى هاواي فكاليفورنيا، ومن ثم من الشرق الاميركي الى نيويورك في الغرب في محطات عدة، ثم عبرت المحيط الاطلسي الى اسبانيا.

و"سولار امبالس" طائرة خفيفة جدا لا يزيد وزنها عن وزن شاحنة، علما ان عرض جناحيها يوازي عرض جناحي طائرة بوينغ 747، وهي تطير بسرعة متوسطة تبلغ خمسين كيلومترا في الساعة، وتعمل ببطاريات تشحن بواسطة الطاقة الشمسية التي تلتقطها حوالى 17 ألف خلية كهربائية ضوئية منشورة على جناحيها.

 

×