رجال يتفحصون نوعية احجار الجاد قبل شرائها في المعرض السنوي في نايبيداو

بيع احجار من الجاد بأكثر من 530 مليون يورو في المزاد السنوي في بورما

بيعت قطع من اليشم (الجاد) واحجار كريمة اخرى بقيمة تفوق 530 مليون يورو خلال المزاد السنوي البورمي الذي جذب خصوصا عددا من الشراة الصينيين الحاضرين بقوة في هذه الصناعة المعروفة بظروف العمل الصعبة فيها.

هذا الحدث الذي يمثل موسم المزادات الوحيد رسميا في البلاد، جذب حوالى 900 شركة صينية على مدى 12 يوما في العاصمة البورمية نايبيداو بحسب الحكومة.

وأوضح ثان زاو او من شركة "ميانمار جيمز انتربرايز" الوطنية لوكالة فرانس برس أن "هذا العام شهد عرضا لعدد اقل من قطع اليشم مقارنة مع العام الماضي لذا كانت المبالغ المجمعة ادنى"، من دون تحديد قيمة المبيعات خلال العام الماضي.

وقد تم شراء مئات الالواح  من اليشم بقيمة اجمالية تبلغ 527 مليون يورو اضافة الى احجار كريمة ولآلئ بقيمة تقارب ستة ملايين يورو.

ويقع مهد احجار الجاد في بورما في شمال البلاد بمنطقة هباكانت.

وتجني بورما ارباحا كبيرة بفضل وجود كميات كبيرة من الحجر الكريم في باطن الارض في هذه المنطقة المنجمية.

وفي سنة 2014، باعت البلاد في السوق العالمية كميات من اليشم تقارب قيمتها 27,5 مليار يورو وهو عشرة اضعاف المبلغ الرسمي الوارد في تقرير منشور في تشرين الاول/اكتوبر 2015 من جانب مؤسسة "غلوبل ويتنس" غير الحكومية. وهذه القيمة تمثل ما يقرب من نصف اجمالي الناتج المحلي في هذا البلد الذي يصنف كأحد افقر بلدان جنوب شرق آسيا.

 

×