اطلاق المركبة سويوز من قاعدة بايكونور

اقلاع ثلاثة رواد باتجاه محطة الفضاء الدولية في مركبة سويوز

اقلع ثلاثة رواد فضاء ليل الاربعاء الخميس من كازاخستان في مركبة سويوز جديدة باتجاه محطة الفضاء الدولية.

وانطلق الروسي اناتولي ايفانيشين والاميركية كاثلين روبنز والياباني تامويا اونيشي في مهمة تستمر اربعة اشهر من مركز بايكونور الفضائي في كازاخستان عند الساعة 01,36 بتوقيت غرينتش الخميس. 

وفي مشاهد بثها تلفزيون وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) يظهر اناتولي ايفانيشين يصافح تاكويا اونيشي احتفالا بنجاح عملية الاطلاق. 

وتأخرت عملية الاطلاق اكثر من اسبوعين بسبب تجارب اضافية اجراها المسؤولون الروس على المركبة.

والمركبة المحسنة مجهزة بنظام ملاحة جديد وحمايات اكثر مقاومة وخلايا اكثر على الالواح الشمسية.

- رحلة تستمر يومين -

وتحتاج المركبة الى يومين للوصول الى محطة الفضاء الدولية في مقابل ست ساعات عادة وذلك من اجل ان يراقب فريق تتبع الرحلة كل التعديلات الجديدة التي ادخلت على المركبة.

وستكون كاثلين روبنز التابعة لوكالة الفضاء الاميركية (ناسا) اول امرأة تنضم الى طاقم محطة الفضاء الدولية منذ الايطالية سامنتا كريستوفوريتي التي عادت الى الارض في حزيران/يونيو 2015 بعد مهمة من 199 يوما وهي مدة قياسية لامرأة دفعة واحدة.

وستكون روبنز وهي عالمة احياء انضمت الى برنامج ناسا العام 2009، اول شخص يقوم بتحليل تسلسل الحمض الريبي النووي في الفضاء خلال هذه الرحلة.

اما تاكويا اونيشي فهو الياباني الحادي عشر الذي يسافر الى الفضاء. وقد عمل طيارا في شركة طيران كبيرة. هو سيشارك في تجارب متعلقة ببرنامج كيبو التابع لوكالة صناعات الفضاء اليابانية.

وسبق للرائد الروسي اناتولي ايفانيشين الذي كان طيارا في الجيش الروسي، ان امضى 165 يوما في الفضاء في 2011 و2012.

وتدور محطة الفضاء الدولية حول الارض بسرعة 28 الف كيلومتر بالساعة منذ العام 1998.

وسينضم الرواد الثلاثة الجدد الى مدير محطة الفضاء الدولية جيف وليامز التابع للناسا والرائدين الروسيين اوليغ سكريبوشكا واليكسي اوفشينين.

ويشكل التعاون في مجال الفضاء بين روسيا والدول الغربية احد القطاعات القليلة التي لم تطلها التوترات السياسية المرتبطة بالنزاع في شرق اوكرانيا.

ومحطة الفضاء الدولية هي ثمرة تعاون بين 16 دولة هي الولايات المتحدة وروسيا واليابان وكندا والبرازيل و11 دولة اوروبية منها فرنسا.

وبدأ العمل بمحطة الفضاء الدولية في العشرين من تشرين الثاني/نوفمبر من العام 1998، مع وضع اول اجزائها في مدار الارض.

وبلغت تكاليفها الاجمالية 100 مليار دولار مولت الجزء الاكبر منها الولايات المتحدة.

وتتناوب على الاقامة فيها فرق من رواد الفضاء بشكل مستمر منذ تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2000، يقيم كل فريق فيها ما بين اربعة اشهر الى ستة في الاجمال.

وتسبح المحطة على ارتفاع 370 الف متر عن سطح الارض، وتتم دورة كاملة حولها في تسعين دقيقة تقريبا.

وانتهى بناء آخر اجزاء المحطة في العام 2011 واصبحت حينها بمساحة تعادل مساحة ملعب كرة قدم، فطولها 108 امتار وعرضها 88، ووزنها اكثر من 450 طنا.

 

×