قدمت شركة مشروبات الطاقة "ريد بل" اعتذاراتها من اندونيسيا لانها صورت اعلانا تجاريا في احد المعابد البوذية القديمة من دون موافقة

"ريد بول" تعتذر من اندونيسيا على تصوير اعلان تجاري في معبد

قدمت شركة مشروبات الطاقة "ريد بل" اعتذاراتها من اندونيسيا لانها صورت اعلانا تجاريا في احد المعابد البوذية القديمة من دون موافقة، بحسب ما اعلن مصدر رسمي الخميس.

واقرت "ريد بول" بانها صورت " من دون موافقة السلطات" هذا الاعلان التجاري امام معبد "بوروبودور" اكبر معابد البوذية في البلاد، وهو يعود الى القرن التاسع، ومدرج على قائمة منظمة يونسكو للتراث العالمي.

 وفي احد مشاهد الاعلان، يمر الممثل قرب لوحة تشير الى ان تسلق حجارة المعبد ممنوع.

ويجذب هذا الموقع الاف السياح سنويا من مختلف انحاء العالم.

وقال مارسيس سوتوبو مدير وكالة المحافظة على معبد "بوروبودور" لوكالة فرانس برس ان تصوير الاعلان التجاري جرى بسرية، على رغم تحذير العناصر المكلفين حراسته.

ونشر الاعلان على الانترنت في الثامن عشر من اذار/مارس الماضي، واثار موجة من ردات الفعل المستنكرة في اندونيسيا. وهددت الحكومة شركة "ريد بل" بملاحقتها قانونيا.

بعد ذلك اجتمع ممثلون عن الشركة مع ممثلين عن الحكومة، وتم الاتفاق على ان توجه الشركة اعتذارا علنيا ينشر في الصحف.

وقال وزير التعليم هلمار فريد لوكالة فرانس برس "نريد ان يشكل ذلك عبرة، لاننا نجاهد للحفاظ على هذا الموقع الاثري".

وطلبت السلطات من "ريد بل" ايضا تصوير اعلان جديد يتضمن الاشارة الى اهمية حماية المواقع التاريخية.

 

×