مسجد في سانت غالن في سويسرا

فرض غرامة على والد مسلم رفض ارسال بناته الى حصص السباحة في مدرسة سويسرية

فرضت غرامة على والد مسلسم في سويسرا لرفضه إرسال بناته إلى حصص تعليم السباحة في المدرسة.

وكانت قضية تلميذين مسلمين رفضا أن يصافحا معلماتهما النساء، وفقا لعادة سائدة في المدارس السويسرية، قد أثارت ضجة كبيرة في البلاد الشهر الماضي.

وفرضت محكمة سانت غالن (شمال غرب) غرامة قدرها اربعة آلاف فرنك سويسري (4 آلاف دولار أميركي تقريبا) على رب العائلة البوسني هذا الذي رفض طوال سنوات أن يرسل بناته إلى حصص تعليم السباحة أو إلى الرحلات المدرسية، لدواع دينية، على ما أفادت وكالة أنباء "ايه تي اس" السويسرية.

وأدين الرجل بتهمة انتهاك قانون الالتحاق بالمدارس ورفض الامتثال لإنذارات سابقة، بحسب وكالة الأنباء السويسرية.

وكانت المدعية العامة قد طالبت بفرض عقوبة السجن لمدة أربعة أشهر بالإضافة إلى الغرامة، بداعي أن رب العائلة الذي يعيش في سويسرا منذ العام 1990 يرفض التكيف مع العادات السويسرية ولا يحترم التشريعات المعمول بها في البلاد.

وهي طلبت أيضا من المكتب المعني بالهجرة في الكانتون إعادة النظر في صلاحية رخصة إقامته.

وتتواجه هذه العائلة مع السلطات المحلية منذ عدة سنوات. وفي آذار/مارس 2015، رفض الأهل إرسال الفتيات إلى المدرسة إذا لم يسمح لهن بوضع الحجاب. وسمحت المحكمة الفدرالية في سويسرا للابنة البكر بوضع الحجاب بموجب احترام الحرية الدينية.

 

×