انتشار للشرطة الايطالية في نابولي

اداة جراحية دقيقة للتلاعب باستدراجات العروض في ايطاليا

اعلنت الشرطة الايطالية انها اكتشفت في بلدة في منطقة كامبانيا في جنوب البلاد عملية فساد مبتكرة ترتكز على استخدام اداة يستعان بها في الجراحات لدقيقة، للتلاعب باستدراجات عروض.

وكان منظار بطن وهو اداة مجهزة بكاميرا صغيرة يستخدمها الجراحون عادة لفحص داخل البطن، يدخل الى المظاريف المقدمة في استدراجات العروض لقراءة محتواها مسبقا من دون فتحها.

وكان بامكان رئيس لجان المناقصات في البلدة انجيلو مانشيني بهذه الطريقة اعطاء الافضلية للشركات التي دفعت له رشوة محددة بنسبة 7 % من قيمة الاشغال التي ينبغي القيام به، من خلال اطلاعها على محتوى العروض الاخرى لكي تكيف اسعارها معها.

 ولم يكن اي طرف قد تنبه لهذا الامر من قبل.

الا ان عناصر الشرطة في بلدة بينيفينتو الذين كانوا يراقبون نشاطات بعض المقاولين في اطار قضية اخرى اكتشفوا هذا الامر واقفوا انجيلو مانشيني  وعشرة رؤساء شركات اخرين.

وقد صادرت الشرطة ايضا ممتلكات غير منقولة تزيد قيمتها عن مليون يورو فضلا عن 250 الف يورو نقدا من بينها 140 الفا مخبأة تحت فراش.

وكانت كلفة مشاريع الاشغال العامة تراوح بين 600 الف يورو وخمسة ملايين.