أعلنت مجموعة "ايكيا" السويدية الرائدة عالميا في مجال الأثاث المنزلي الثلاثاء عزمها سحب كل خزانات الملابس من ماركة "مالم" بعد مقتل اطفال سحقا جراء سقوطها عليهم

"ايكيا" ستسحب خزائن بعد حوادث وفيات اطفال

أعلنت مجموعة "ايكيا" السويدية الرائدة عالميا في مجال الأثاث المنزلي الثلاثاء عزمها سحب كل خزانات الملابس من ماركة "مالم" بعد مقتل اطفال سحقا جراء سقوطها عليهم.

وقالت المتحدثة باسم مجموعة "ايكيا" كايسا يوهانسون لوكالة فرانس برس "اليوم (الثلاثاء)، تطلق +ايكيا+ الولايات المتحدة و+ايكيا+ كندا عملية سحب محلية لخزانات الملابس في اميركا الشمالية حصرا".

وأشارت المتحدثة الى ان خزانات الملابس "ايكيا" تلبي متطلبات الثبات في كل الاسواق التي تباع فيها، موضحة أن عملية السحب تتلاءم مع المعايير المعتمدة في اميركا الشمالية وهي غير ملزمة من الناحية القانونية.

وقد احيطت "ايكيا" علما في آذار/مارس بوفاة طفل بعد خمس وفيات اخرى بين سنتي 2003 و2014 حصلت كلها في الولايات المتحدة.

وأشارت المتحدثة الى ان "ايا من خزائن الملابس هذه لم تكن معلقة في الجدار بحسب المعلومات المتوافرة لدينا" على رغم أن الارشادات الموجودة في الكتيب الخاص بهذه الخزائن تدعو بوضوح الى تثبيتها.

ومن المتوقع اصدار بيان عن الفرعين الاميركي والكندي من "ايكيا" في هذا الموضوع في وقت لاحق الثلاثاء.

وكانت وسائل اعلام اميركية نقلت مساء الاثنين شهادة والدة طفل توفي بعدما حاول على ما يبدو تسلق احدى هذه الخزائن المصنعة من "ايكيا".

وخلال صيف 2015، اطلقت "ايكيا" في الولايات المتحدة وكندا حملة لحض مالكي هذه الخزائن من طراز "مالم" على تثبيتها في الجدار.