برينس في ميامي في 2007

قاض اميركي يمهل نفسه اسبوعين لتحديد ورثة برينس

امهل قاض في ولاية مينيسوتا في شمال الولايات المتحدة نفسه اسبوعين اضافيين لتحديد ورثة المغني الاميركي برينس الذي توفي فجأة نهاية نيسان/ابريل من دون ان يترك وصية.

وقال القاضي كيفن إيد "انا لا استعجل عملية تحديد  إن كان هذا الشخص او ذاك وريثا بل اركز على تحديد إن كانت بعض الفئات او المجموعات من الورثة مستبعدة قانونا".

ويمثل اكثر من 21 محاميا نحو 12 شخصا يقولون انهم من ورثة برينس.

وتوفي برينس من جرعة زائدة من مادة "فينتانيل" الافيونية في 21 نيسان/ابريل الماضي.

وقال المحامي ديفيد كروسبي الذي عينته المحكمة مشرفا على تركة برينس ان الاف الوثائق في اربعة مواقع مختلفة درست بحثا عن وصية لكن من دون جدوى.

ويؤكد احد الطامحين للحصول على جزء من ثروة برينس ان الرجل الذي يقدم على انه والد برينس لا رابط بيولوجيا له معه في الواقع. وقرار القاضي إيد حول هذه المسألة قد يؤدي الى استبعاد بعض الاشخاص الذين يؤكدون انهم من ورثة المغني الذي تقدر ثروته بنصف مليار دولار.