ضباب دخاني يخيم على العاصمة التشيلية سانتياغو

اعلان "حالة طوارئ بيئية" في العاصمة التشيلية

دخلت العاصمة التشيلية الاثنين في "حالة طوارئ بيئية" للمرة الأولى هذه السنة بعد أن بلغ فيها التلوث مستوى قياسيا، ما من شأنه أن يشل حركة 40 % من أسطول المركبات فيها، بحسب ما أعلنت السلطات.

واتخذ هذا القرار "بسبب الوضع السيء للتهوئة وبهدف حماية صحة السكان"، على ما أوضحت سلطات سانتياغو في بيان.

ويؤدي هذا التدبير إلى شل حركة 40 % من المركبات في سانتياغو التي تضم 1,9 مليون مركبة، يوم الاثنين وهو عطلة رسمية في البلاد.

وهذه هي المرة الأولى التي تدخل العاصمة التشيلية في "حالة طوارئ بيئية" منذ حزيران/يونيو 2015.

و"حالة الطوارئ البيئية" هي أعلى درجات الإنذار المنصوص عليها في التشريعات التشيلية التي يتم الإعلان عنها عندما يتخطى مستوى التلوث الخمسمئة جزيئة دقيقة قطرها دون 2,5 ميكرومتر.

ولا يتجدد الهواء بسرعة في العاصمة التشيلية المحاطة بجبال الأنديس حيث يعيش نحو 7 ملايين نسمة.

 

×