الممثلتان بورشا دي روسي وايلن ديجينيرس في عرض اول لفيلم "فايندينغ دوري"

"فايندينغ دوري" يحافظ على صدارة شباك التذاكر في اميركا الشمالية

حافظ فيلم الرسوم المتحركة "فايندينغ دوري" وهو تتمة لمغامرات السمكة الزرقاء الصغيرة الفاقدة للذاكرة على صدارته لشباك التذاكر في صالات السينما في أميركا الشمالية، بحسب أرقام شركة "اكزيبيتر ريليشنز" المتخصصة في هذا المجال.

وحصد آخر انتاجات استوديوهات "ديزني" الذي تعير فيه إيلين ديجينيريس صوتها إلى السمكة الصغيرة التي تبحث عن والديها، 73,2 مليون دولار في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات (286,5 مليونا في المجموع).

واحتل الفيلم الجديد "إندباندنس داي: ريسرجنس" من بطولة رولاند إيمريتش وليام همسوورث وجيف غولدبلوم المرتبة الثانية، مع 41,6 مليون دولار. وهو تتمة لفيلم "إندباندس داي" الصادر قبل 20 عاما والمتمحور على برنامج دفاع واسع النطاق تشارك فيه دول العالم اجمع لحماية الأرض المهددة من المخلوقات الفضائية.

وتراجع بالتالي إلى المرتبة الثالثة "سنترال انتيليجنس" من بطولة دوين جونسون وكيفين هارت الذي يروي قصة محاسب يعيش حياة عادية يخوض غمار عالم التجسس بعدما عاد على اتصال بصديق قديم له عبر "فيسبوك". وحقق الفيلم في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات 18,4 مليون دولار (69,3 مليونا في المجموع).

وجاء في المرتبة الرابعة فيلم جديد آخر هو "ذي شالووز" من بطولة بلايك لايفلي الذي يتناول قصة راكبة أمواج تهاجمها سمكة قرش كبيرة والذي حصد 16,7 مليون مليون دولار من العائدات.

وكانت المرتبة الخامسة أيضا من نصيب فيلم جديد هو "فري ستايت أوف جونز" الذي حقق 7,7 ملايين دولار. ويستند هذا الفيلم الحربي الذي أخرجه غاري روس ويؤدي بطولته ماثيو ماكونوهي وكيري راسل إلى وقائع تاريخية عن ثورة مزارعين بيض فقراء وعمال سود فارين على الجيش الكونفدرالي خلال حرب الانفصال.

وتراجع فليم الرعب "ذي كونجرينغ 2" من بطولة فيرا فارميغا إلى المرتبة السادسة مع 7,7 ملايين دولار من العائدات (86,9 مليونا في المجموع).

وتلاه في المرتبة السابعة "ناو يو سي مي 2" الذي يقوم فيه جيسي ايزنبرغ ووودي هارلسون بدور ساحرين والذي حصد 5,6 ملايين دولار في شباك التذاكر (52 مليونا في المجموع).

واحتل المرتبة الثامنة "اكس من: ابوكاليبس" من بطولة مايكل فاسبندر وجيمس ماكفوي وجنيفير لورنس، محققا 2,5 مليون دولار (151,2 مليونا في المجموع) ومتقدما على "تين إيدج ميوتانت نينجا ترتلز: آوت اوف ذي شادوز" الذي حصد 2,4 مليون دولار في المرتبة التاسعة (77,1 مليونا في المجموع).

وكانت المرتبة العاشرة من نصيب "آليس ثرو ذي لوكينغ غلاس" من إنتاج استوديوهات "ديزني" ومن بطولة جوني ديب. وقد حصد الفيلم في الأسبوع الخامس من عرضه في الصالات 2,1 مليون دولار (74,6 مليونا في المجموع).