جدارية بعنوان "نحن مهاجرون ولسنا مجرمين" للفنان لويس سوتيلو في توناتيكو

ترامب يقطع رأس تمثال الحرية في رسم جداري مكسيكي

تقف حركة "اوقفوا ترامب "المكسيكية وراء رسم جداري في مقاطعة مكسيكو في وسط البلاد يمثل المرشح الجمهوري الى البيت الابيض دونالد ترامب يقطع رأس تمثال الحرية.

وكتب على الرسم البالغ ارتفاعه ثلاثة امتار وعرضه تسعة امتار في مدينة توناتيسو "نحن مهاجرون ولسنا مجرمين".

وقال لويس سوتيلو صاحب هذا الرسم بالالوان القوية "اردت ان اعكس ما يعانيه المهاجرون". وهو يشارك بذلك في سلسلة من التحركات التي تقوم بها حركات مكسيكية مختلفة للتنديد بمشاريع دونالد ترامب السياسية في مجال الهجرة.

وقد جعل دونالد ترامب من الهجرة احد محاور حملته الرئيسية واصفا المكسيكيين بانهم مجرمون ومغتصبون ومقترحا تشييد جدار على طول الحدود مع المكسيك.

وفي تيخوانا عند الحدود مع ولاية كاليفورنيا الاميركية اصبحت عدة رسوم جدارية كاريكاتورية حول ترامب تستقطب الكثير من السياح.

 

×