النموذج الاول لمشروع "ذي اوشن كلين اب" في سخيفينينغن

شاب هولندي يكشف عن نموذج اولي لنظام يزيل النفايات البلاستيكية من المحيطات

كشف الهولندي بويان سلات (21 عاما) مؤسس مشروع "ذي اوشن كلين آب" (تنظيف المحيط) عن النموذج الاول لمشروعه الهادف الى جمع الاف الاطنان من النفايات البلاستيكية في المحيطات.

ففي حين تقوم غالبية المشاريع على جمع البلاستيك بواسطة سفن تجوب المحيطات، يريد بويان سلات ان يستغل التيارات البحرية للايقاع بهذه النفايات.

وسأل خلال مؤتمر صحافي عقد في سخيفينينغن قرب لاهاي "لم نتجه نحن الى النفايات في حين يمكننا ان نجعلها تأتي الينا؟"

وسينشر هذا النموذج الخميس لمدة عام في بحر الشمال على بعد 23 كيلومترا من الساحل الهولندي. وهو عبارة عن حاجز يمتد على مئة متر مؤلف من عوامات مستطيلة وشباك يمكنها حبس النفايات البلاستيكية الصغيرة.

وهذا النظام المؤلف من جزء فوق الماء واخر تحته هو "الحاجز العائم الاكثر مقاومة في العام" وهو مصنوع من المطاط والبوليستر والقماش وقادر على تحمل وزن 80 طنا والتقاط قطع البلاستيك الصغيرة جدا التي لا يتجاوز قطرها 1 ملم.

الا ان طموح سلات اكبر اذ ينوي في اطار مشروع "ذي اوشن كلين آب" مد ذراعين عائمتين تمتد كل واحدة على خمسين كيلومترا على شكل حرف "في" اللاتيني، ومثبتتين في اعماق البحر. وهذا النظام مجهز بـ"ستار" يغوص في المياه على عمق ثلاثة امتار لجمع النفايات البلاستيكية ووضعها بعد ذلك في حاوية.

واوضح بويان سلات "باستخدامنا نظاما واحدا على مدى عشر سنوات يمكننا تنظيف نصف النفايات في المحيط الهادئ واكثر اذا ما استخدمنا اكثر من نظام".

وغالبية النفايات تجذبها خمسة تيارات بحرية دائرية ما يؤدي الى تشكل صفائح ضخمة من النفايات تسمى "محيطات" البلاستيك.

ويطمح الشاب الى طرح مشروعه الضخم هذا لتنظيف المحيطات بحدود العام 2020.

ويريد بويان سلات بانتظار هذا التاريخ ان يحسن نظامه من خلال هذه التجربة التي تنطلق الخميس في بحر الشمال.

 

×