حطت الطائرة 'سولار إمبالس 2' في اشبيلية في جنوب اسبانيا بعد ثلاثة ايام على اقلاعها من نيويورك في المرحلة الخامسة عشرة من جولتها حول العالم مدفوعة فقط بالطاقة الشمسية

"سولار إمبالس 2" تحط في اسبانيا بعد عبورها المحيط الاطلسي

حطت الطائرة "سولار إمبالس 2" الخميس في اشبيلية في جنوب اسبانيا بعد ثلاثة ايام على اقلاعها من نيويورك في المرحلة الخامسة عشرة من جولتها حول العالم مدفوعة فقط بالطاقة الشمسية، على ما افاد احد مصوري وكالة فرانس برس.

وقال الطيار السويسري برتران بيكار لدى تواصله مع فريق متابعة الرحلة في موناكو مباشرة عبر الانترنت "لا يسعني ان اصدق ذلك، الامر فعلا رائع".

وحطت الطائرة وسط التصفيق في مطار اشبيلية بعد رحلة قطعت خلالها 6272 كيلومترا فوق المحيط الاطلسي واستمرت 70 ساعة.

وتشكل الرحلة اول عبور للمحيط الاطلسي بطائرة مدفوعة بالطاقة الشمسية فقط.

ويتناوب على قيادة الطائرة في رحلتها حول العالم التي تقطع خلالها مسافة 35400 كيلومتر، بيكار ومواطنه اندريه بورشبرغ اذ تتسع "سولار إمبالس 2" لشخص واحد.

وقاد بورشبرغ الطائرة في الرحلة ين اليابان وهاواي التي استمرت 118 ساعة قطع خلالها 6437 كيلومترا مسجلا رقما قياسيا لاطول رحلة متواصلة في تاريخ الطيران.

وكانت الطائرة في جولتها حول العالم، اقلعت في التاسع من اذار/مارس 2015 من ابو ظبي وحلقت فوق آسيا والمحيط الهادئ فالولايات المتحدة مستخدمة الطاقة الشمسية فقط.

وبعد عبور الاطلسي، امام بيكار وبورشبرغ خياران، فإما التوجه الى ابو ظبي مع توقف وحيد كما هو وارد في الخطة الاساسية او الطيران من دون توقف.

و"سولار امبالس" طائرة خفيفة جدا لا يزيد وزنها عن وزن شاحنة، علما ان باع جناحيها يوازي جناحي طائرة بوينغ 747، وهي تطير بسرعة متوسطة تبلغ خمسين كيلومترا في الساعة، وتعمل ببطاريات تشحن بواسطة الطاقة الشمسية التي تلتقطها حوالى 17 ألف خلية كهربائية ضوئية تغطي جناحيها.

وتهدف جولة الطائرة حول العالم الى الترويج لمصادر الطاقة المتجددة.

 

×