اعلان لمنتجات مصنع الاغذية 'هاينز' في كاشتاد في 8 يونيو 2016

استراليا تلاحق "هاينز" امام القضاء بسبب نوعية منتجات موجهة للاطفال الصغار

أعلنت الهيئة الأسترالية لحماية المستهلكين عن إطلاق ملاحقات قضائية في حق مصنع الأغذية "هاينز" بتهمة الغش في المواصفات الغذائية الفعلية لبعض منتجاته الموجهة إلى الأطفال الصغار.

وتشمل هذه الدعوى التي رفعتها اللجنة الأسترالية المعنية بالمنافسة والاستهلاك (ايه سي سي سي) إلى المحكمة الفدرالية أطعمة موجهة إلى الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين سنة وثلاث سنوات تسوق تحت اسم "ليتل كيدز شريدز".

وجاء في بيان صادر عن الهيئة أن "اللجنة تعتبر أن شركة هاينز مسؤولة عن بيانات خاطئة أو مضللة وأن هذا السلوك يعني غش الجمهور في ما يخص طبيعة هذه المنتجات ومواصفاتها الفعلية ويشكل انتهاكا للقوانين الأسترالية في مجال الاستهلاك".

ولفتت اللجنة إلى أن "هاينز" تقدم هذه المنتجات على أنها وجبات متوازنة تتمتع بقيمة غذائية توازي تلك التي تقدمها الفواكه والخضار الطازجة". وقد كتب على غلافها "99 % من الفواكه والخضار".

وصرح رئيس اللجنة رود سيمز في بيان أن "هاينز تقدم هذه المنتجات على أنها خيار متوازن للأطفال الصغار والحال ليس كذلك بتاتا"، مشيرا إلى أن "هذه المنتجات تحتوي على نسبة تتخطى 60 % من السكر هي أكبر بكثير من تلك الموجودة في الفواكه والخضار الطازجة. فالتفاحة تحتوي مثلا على 10 % من السكر".

وأضاف أن هذه الوجبات تجعل "الأطفال يعتادون على الأطعمة المحلاة ويفضلونها على الفواكه والخضار الطبيعية".

وتعهدت "هاينز" التي اندمجت سنة 2015 مع مجموعة "كرافت فود" بدحض هذه الاتهامات أمام القضاء.

وقالت المجموعة لوكالة فرانس برس أن "هاينز تولي أهمية كبيرة للبيانات الواردة على غلاف المنتجات وتحترم القوانين الأسترالية ... ولم تعد المنتجات المعنية مطروحة في الأسواق لكننا ندحض بشدة ادعاءات الهيئة".

وقد حذرت منظمة الصحة العالمية اخيرا من وجود مواد سكرية "مخفية" في الكثير من الأغذية الصناعية، داعية إلى تخفيض نسبة السكر المستهلكة في اليوم إلى أقل من 10 % بغية مكافحة ظاهرة البدانة.

 

×