صورة ارشيفية

شاب باكستاني يلقي مادة حمضية على أخيه بسبب شاحن الهاتف المحمول

ذكر تقرير إخباري اليوم الاثنين، أن باكستانيا ألقى مادة حمضية على أخيه، ما أسفر عن تعرضه لحروق بالغة، بسبب شجار بينهما حول استخدام شاحن الهاتف المحمول.

ونقلت صحيفة "دون" الباكستانية الاخبارية عن قائد الشرطة أفضل أحمد قوله، إن أشرف حسين 27/ عاما/ ألقى مادة حمضية على أخيه الاصغر شرفات حسين، بعد شجار بينهما حول من يستخدم شاحن الهاتف المحمول أولا.

وتم نقل شرفات إلى المستشفى، حيث يخشى الاطباء من أن يتسبب الحادث في فقدان بصره في إحدى عينيه، بالاضافة إلى تعرض وجهه وعنقه لحروق بالغة.

وأوضح مسؤول الشرطة أن الجاني هرب على الفور بعد ارتكاب جريمته.

يذكر أن باكستان تسجل سنويا ما يتراوح بين 150 و400 حالة هجوم بمواد حمضية.

 

×